تشيرنوبل المخيفة تفتح أبوابها للعالم والخطر ما زال موجود

الجمعة, 12 يوليو, 2019 - 14:37

بعد توقيع الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، على مرسوم جعل منطقة تشيرنوبل المنكوبة منطقة مفتوحة للسياح والعلماء.

كشفت العديد من المصادر أن هذا القرار جاء مع فكرة توفير لبلدان الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو أرضيى لإجراء مناورات في منطقة تشرنوبل للتدرب على منع الحوادث والقضاء عليها.

وستفتح تشيرنوبل للسياح وبهذا الصدد قال الرئيس الأوكراني " الآن يمكن للسياح والناس المهتمين بمشاهدة هذه المنطقة والتأمل بجمال المنطقة، التي كانت تسمى بالمنطقة المنكوبة بسبب مستويات الإشعاع.

وأضاف زيلينسكي:"نحن يجب أن نظهر تشرنوبل للعالم: للعلماء وعلماء البيئة والمؤرخين والسياح. اليوم وقعت مرسوما الذي سيصبح بداية لتحويل المنطقة المنكوبة إلى نقطة لنمو أوكرانيا الجديدة".

ولا يوصي الخبراء السياح أن يذهبوا إلى منطقة التلوث.

يذكر أن حادث تشرنوبل وقع في نيسان/ أبريل 1986، عندما انفجر أحد المفاعلات الأربعة لمدينة تشرنوبل، التي كانت آنذاك تابعة للاتحاد السوفيتي، وأدى الانفجار مباشرة إلى مقتل 36 شخصا وإصابة نحو 2000 شخص، بينهم رجال إطفاء بعد تعرضهم للإشعاع، وتسبب الحادث، لاحقًا، في مقتل العشرات، بينما لا يزال عدد الضحايا غير دقيق، إذ يقدر البعض القتلى بالآلاف، كما تم إجلاء السكان من مدينتين و74 قرية.