تركيا تخرق السيادة السورية من جديد تحت مخططات ومشاريع غامضة

الاثنين, 14 يناير, 2019 - 08:32

أعلنت تركيا عن افتتاحها مركزا للاتصالات اللاسلكية بإحدى البلدات السورية الواقعة في شمالي البلاد.

وتم ذلك في بلدة "الراعي" التابعة لمحافظة حلب شمالي سوريا بالقرب من الحدود مع تركيا، افتتاح مركز اتصالات لاسلكية في بلدة "الراعي"، في إطار مساعي ترميم البنى التحتية ببعض المناطق التي شهدت مواجهات عسكرية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، وتشجيع المواطنين على العودة إلى ديارهم.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأناضول التركية، فقد شارك في الافتتاح مدير المستشفيات الحكومية التركية رحمي قليج، ونائبه مصطفى سري كوتان أوغلو، ومسؤولون آخرون.

وفي حديث للأناضول، قال مدير التنسيق في المركز، سيزار سايكال، إن الخطوة تأتي بهدف تقوية شبكات الاتصال اللاسلكي، وتعزيز استجابة الإسعاف، والتنسيق بين 22 نقطة طبية بالمنطقة.

وأضاف أنه من المقرر أن تتم عبر المركز أعمال التنسيق بين 7 مستشفيات في منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، ونقل المرضى إلى تركيا.