تقرير يكشف عن إيران وقوتها اليوم

الأربعاء, 26 يوليو, 2017 - 12:15

قالت مجموعة "صوفان" للاستشارات الامنية والاستخباراتية إن نفوذ ايران على الصعيد الاقليمي اليوم ومع حلول الذكرى السنوية الثانية للاتفاق النووي هو عملياً اكبر من اي وقت مضى منذ انتصار الثورة الاسلامية عام 1979.

وأضافت المجموعة في تقريرها اليومي إن التزام ايران بالاتفاق النووي الى جانب ما اسمته " القبول المتزايد بها في المنطقة وخارجها "، يشكل معضلة سياسية كبيرة لادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

وتابعت أن ادارة ترامب رغم انتقادها الاتفاق النووي، تواجه معارضة كبيرة لانهاء الاتفاق من قبل شركائها الاوروبيين والآسيويين.
المجموعة اشارت الى "أن ادارة ترامب صنفت ايران كـ"تهديد اساس للامن القومي و داعم للارهاب الدولي"، ورسمت سياسة للتصدي لنفوذ ايران" ، مشددةً على أن "دحر نفوذ ايران" عملية صعبة التطبيق على الارض، خاصةً أن طهران تحظى بنفوذ كبير جداً في لبنان وسوريا والعراق واليمن وغزة، والى حد اقل في البحرين.

وبحسب مجموعة "صوفان" في سوريا واليمن، حيث تستطيع الولايات المتحدة تكثيف دورها ضد ايران، إختارت إدارة ترامب "خفص النزاع" والعمل مع روسيا من اجل وقف اطلاق النار (في سوريا)،وامتنعت عن تقديم المزيد من الدعم العسكري المباشر للتحالف الذي تقوده السعودية و الذي يشن حرباً على اليمن.

كذلك قالت المجموعة إن مساعي الادارة الاميركية المباشرة ضد ايران حتى الآن اقتصرت على فرض عقوبات على المزيد من الشركات في العالم التي تقدم التكنولوجيا او التمويل لبرنامج ايران الصاروخي او لقوات حرس الثورة.