استطلاع للرأي: روسيا أقرب للشباب العربي من الولايات المتحدة

الأربعاء, 8 مايو, 2019 - 10:11

أفادت بيانات الاستطلاع السنوي لحالات مزاج الشباب العربي من خلال مسح "اراب يوث سورفي"، أن نفوذ روسيا يزداد بين دول العالم العربي، حيث يعتبر عدد أكبر من الشباب في المنطقة موسكو حليفا، وليست واشنطن.

قال رئيس شركة "أسدا بي إس دبليو" في الشرق الأوسط، سونيل جون، أنه من خلال هذا الاستطلاع، يتم التعبير عن المخاوف والآمال بشأن مستقبل جيل الشباب. وكجزء من الاستطلاع ، طُلب من الشباب التحدث عن البلدان التي يعتبرونها حلفاء، وأيهم أعداء.

وأوضح الاستطلاع أن معظم الشباب العربي 67 في المائة يعتبرون إيران عدوا. وفقًا للمسح، فإن الولايات المتحدة تحتل المرتبة الثانية، حيث يعتبر 59 في المائة من المستطلعين أن الولايات المتحدة عدوا، بينما في عام 2016 كان ينظر 32 في المائة فقط بهذا الشكل للولايات المتحدة.

وتشير بيانات الاستطلاع إلى أن سمعة الولايات المتحدة كحليف بين الشباب العربي تتدهور. حيث انخفض عدد الأشخاص الذين يعتبرون الولايات المتحدة حليفًا من 63 في المائة في عام 2016 إلى 35 في المائة في عام 2018، وارتفع قليلاً إلى 41 في المائة في عام 2019.

بينما لا يزال موقف روسيا في الوقت نفسه في هذا الصدد بين شباب المنطقة مستقراً إلى حد ما، حيث انخفض قليلاً من 69 في المائة في عام 2018 إلى 64 في المائة في هذا العام.

وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة أو روسيا حليفاً أوثق للعالم العربي، انقسمت الآراء إذ أظهرت النتائج الإجمالية أن 38 في المائة من الناس كانوا لصالح الولايات المتحدة، بينما 37 في المائة كانوا لصالح روسيا. في الوقت نفسه، من بين دول مجلس التعاون الخليجي، تعتبر الغالبية 45 في المائة أن الولايات المتحدة حليف أقوى، وبين دول شرق البحر المتوسط (بلاد الشام)، فإن الغالبية 45 في المائة تعتبر روسيا.