رحلة أردوغان الفاشلة

الخميس, 27 يوليو, 2017 - 08:45

تحت عنوان «فشل جولة رجب طيب أردوغان الدبلوماسية في الخليج (الفارسي) في تخفيف حدة التوتر في الأزمة القطرية»، قالت صحيفة اندبندنت البريطانية، إن الرئيس التركي هو الخامس في قائمة كبار الشخصيات الذي فشلوا في حل الأزمة «الخليجية-القطرية».

وذكرت الصحيفة أن «أردوغان» توجه إلى قطر، الاثنين، قادما من الكويت، في إطار المرحلة الثالثة والأخيرة من جهوده الدبلوماسية الهادفة إلى تخفيف حدة التوتر بين قطر وجيرانها، مشيرة إلى أن وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، ونظرائه من الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا توجهوا في زيارات خليجية دبلوماسية لكن الأزمة لم تنته.

لكن مثل الزيارات السابقة، فإن جولة «أردوغان» كانت فاشلة، رغم أن تركيا تتمتع بعلاقات تجارية مع الرياض وأبوظبي والمنامة، كما أقامت علاقة دافئة مع الدوحة في السنوات الأخيرة، وتحتفظ الآن بقاعدة عسكرية في قطر.

ووصلت قوات تركية جديدة للقاعدة المذكورة منذ اندلاع الشقاق الخليجي، ما يثير مخاوف تصعيد مع الدول الساعية إلى عزلها.
الصحيفة البريطانية اعتبرت أن «أردوغان» تلقى استقبالا باردا في جدة لدى وصوله الأحد.

وقال بيان صادر عن وسائل الإعلام السعودية إن المحادثات مع الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان ركزت على الجهود الثنائية لمكافحة الإرهاب، ووزير الشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، كرر الأسبوع الماضي حديثه بأن قطر ينبغي أن تراجع سياساتها، معتبرا أن تكرار مواقفها السابقة «يعمق جذور الأزمة».

المصدر: الاندبندنت البريطانية