ما قصة العلم السوري أمام الكينست الإسرائيلي في القدس؟

الاثنين, 18 مارس, 2019 - 08:39

كشفت صحيفة "هاآرتس" أن علم سوريا رفرف أمام مبنى الكنيست الإسرائيلي في مدينة القدس الغربية، على خلفية افتراض مشاركة عداء سوري في ماراثون القدس.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن العداء السوري، حسن شيشكلي، لم يشارك في ماراثون القدس، الذي أجري الجمعة الماضي في مدينة القدس القديمة، وشارك فيه أكثر من 38 ألف عداء.

وأكد المحلل السياسي والإعلامي الإسرائيلي، شمعون آران، أن شيشكلي لم يحضر لاستلام "عدة الركض"، من مسوؤلي الماراثون في القدس، وأنه لم يشارك في الماراثون الذي أقيم صباح يوم الجمعة، ولكن العلم السوري رفع أمام مبنى الكنيست الإسرائيلي.

وشارك حوالي 38 ألف عداء من إسرائيل ومن 80 دولة حول العالم في انطلاق ماراثون الجري الدولي التاسع، الذي أقيم في القدس.

وعن العداء السوري، فهو حسن شيشكلي من دمشق، ويشارك منذ سنوات في مسابقات دولية في رياضة الركض، ويقيم مؤخرا في روتردام الهولندية، وقبلها في الإمارات العربية. وانتقل شيشكلي مؤخرا من المشاركة في سباقات المسافات القصيرة إلى الماراثون، وقام مؤخرا بتشكيل فريق باسم "عداؤو الصحراء".

وشارك شيشكلي في السنوات الأخيرة في عدة بطولات، بينها في الولايات المتحدة، والإمارات، وحقق فيها إنجازات.