الولايات المتحدة تغلق الباب أمام الطيارين الأتراك وتعيدهم إلى بلدهم

الأربعاء, 12 يونيو, 2019 - 09:28

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية إنها أوقفت تدريب الطيارين الأتراك على طائرات إف-35 في قاعدة جوية أمريكية بولاية أريزونا.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تنهي فيه الولايات المتحدة مشاركة أنقرة في برنامج الطائرة المقاتلة المتقدمة، بسبب خطط تركيا شراء أنظمة دفاع جوي روسية.

وقال كولونيل مايك آندروز المتحدث باسم البنتاغون "دون تغيير في السياسة التركية، سنواصل العمل عن كثب مع حليفنا التركي بشأن إنهاء مشاركتهم في برنامج إف-35".

وكان مسؤولون أمريكيون، قالوا يوم الجمعة 7 يونيو / حزيران، إن الولايات المتحدة قررت التوقف عن قبول أي طيارين أتراك إضافيين، يعتزمون القدوم إلى الولايات المتحدة للتدريب على طائرات مقاتلة من طراز"F-35"، في إشارة واضحة إلى النزاع المتصاعد بشأن خطط أنقرة ل شراء الدفاعات الجوية الروسية.

ورجح المسؤولان الأمريكيان، اللذان تحدثا إلى إليها هذا الأسبوع شريطة عدم الكشف عن هويتهما، إمكانية إلغاء القرار، ربما إذا غيرت تركيا خططها. وقالا إن القرار لم يطبق، حتى الآن، إلا على المجموعات القادمة من الطيارين الأتراك وطواقم الصيانة، الذين كانوا سيصلون عادة إلى الولايات المتحدة.

وقالت المصادر، إنه لم يصدر قرار رسمي بعد بوقف تدريب الطيارين وطواقم الصيانة التركية في قاعدة لوك الجوية في أريزونا.

وتشهد العلاقات بين البلدين مرحلة متأزمة بسبب صفقة صواريخ "إس 400"، التي تعاقدت تركيا عليها مع روسيا.