الصين غاضبة من الهند

الثلاثاء, 22 أغسطس, 2017 - 12:45

ألقت الصين اللوم على الهند، اليوم الاثنين، في شجار بين جنود من الطرفين، على الحدود بين البلدين في غرب الهيمالايا.

ونشبت مواجهة بين قوات البلدين منذ ثمانية أسابيع على هضبة دوكلام في جزء آخر من منطقة الهيمالايا النائية قرب الحدود المتنازع عليها.

وقال مصدر في نيودلهي مطّلع على الوضع العسكري عند الحدود، الأسبوع الماضي، وفقا لـ"رويترز" إن الجنود أحبطوا محاولة مجموعة من الجنود الصينيين دخول الأراضي الهندية في لداخ قرب بحيرة بانجونج.

وأضاف المصدر أن بعض الجنود الصينيين كانوا يحملون قضبانا حديدية وحجارة، وأن جنودا في الجانبين أصيبوا بجروح طفيفة خلال الشجار.

وقالت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم الخارجية الصينية إن قوات حرس الحدود الصينية كانت، يوم الثلاثاء الماضي، تقوم بدوريات معتادة على الجانب الصيني من خط التماس في منطقة بحيرة بانغونغ.

وقالت هوا في إفادة صحفية يومية "أثناء ذلك اعترضت طريقهم قوات حرس الحدود الهندية واتخذ الجانب الهندي إجراءات عنيفة وتصادم مع أفراد القوات الصينية واشتبك معهم جسديا، مما أسفر عن إصابات بين أفراد قوات الحدود الصينية".

وتابعت أن ما قامت به الهند يتعارض مع اتفاق البلدين على الحفاظ على السلام على الحدود ويهدد الوضع القائم هناك.
ومضت تقول "الصين مستاءة للغاية من ذلك".

وأكدت وزارة الخارجية الهندية حدوث الواقعة في لداخ، لكنها لم تورد أي تفاصيل.