القواعد الأمريكية في سوريا بخطر

الثلاثاء, 13 مارس, 2018 - 15:09

كتبت مجلة "نيشنال إنترست" أن هجوم سرب طائرات العدو المسيرة الرخيصة على مواقع الجيش الأمريكي يعتبر "مشكلة قاتلة"، تتطلب حلا باهظ الثمن.

وأشارت المجلة إلى أن الولايات المتحدة تستثمر اليوم الكثير من الأموال في تكنولوجيا القضاء على مثل هذه الطائرات المسيرة، مثل أسلحة الليزر ووسائل التأثير الإلكتروني.

وقالت المجلة إن أول هجوم لسرب الطائرات المسيرة وقع على القاعدتين الروسيتين في حميميم وطرطوس في سوريا.
وتستخدم الولايات المتحدة في الوقت الحالي مدفع الليزر على متن سفينة "USS Ponce". كما تختبر الولايات المتحدة أداة تحديد المواقع Dronebuster

وأشارت المجلة إلى أن البنتاغون خصص 188.3 مليون دولار من ميزانية السنة المالية القادمة لاعتراض هجمات الطائرات المسيرة.
وكانت 13 طائرات مسيرة قد هاجمت القاعدة الجوية في حميميم والمركز اللوجستي في طرطوس، ليلة 6 كانون الثاني/يناير. وأعلنت وزارة الدفاع الروسية آنذاك عن اعتراض 7 طائرات باستخدام منظومة "بانتسير-إس1" وتم تعطيل البقية بالطرق الإلكترونية.