للمرة الأولى إنزال الجوي في القرم

الاثنين, 20 مارس, 2017 - 13:30

أعلن قائد قوات الإنزال الجوي الروسية، الفريق أول، أندريه سيرديوكوف، اليوم الاثنين، أن مشاريع مراكز القيادة مع الرماية بالذخيرة الحية انطلقت، اليوم، في ميدان تدريب "أوبوك" القرم، وفقا لخطة التدريب القتالي لقوات الإنزال الجوي وبمشاركة أسطول البحر الأسود والقوات الجوية الفضائية الروسية.

وقال سيرديوكوف، بصفته القائد العام للمناورات، للصحفيين، اليوم "لأول مرة في في تاريخ الجيش الروسي، يحصل أن تستنفر في نفس الوقت في إطار تدريبات قوات الإنزال، 3 من تشكيلاتنا ويتم نقلها جزئياً إلى القرم مع عتادها الكامل وتقنياتها، حيث يشارك في التدريبات بميدان "أوبوك" أكثر من 2.5 ألف مظلي و600 قطعة من التقنيات العسكرية".

وأضاف الجنرال بأن القوات المحمولة جوا تتدرب على قضايا الإعداد وإجراء العمليات القتالية "ضمن قوام تشكيل لقوات الرد السريع ضد الجماعات المسلحة غير القانونية وقوات نظامية لعدو مفترض".

ووفقا له تعود أهمية إجراء التدريبات العسكرية في مثل هذه الصيغة، وفي ميدان التدريب في القرم الذي يعتبر جديدا بالنسبة لقوات الإنزال الجوي الروسية، في الدرجة الأولى، إلى "ارتفاع التهديد الإرهابي، فضلا عن مجموعة واسعة من استخدام القوات المحمولة جوا، كقوات رد سريع لحل الأزمات في مناطق مختلفة من العالم".

وخلص قائد قوات الإنزال الجوية الروسية إلى القول، إن مشاركة سفن أسطول البحر الأسود ووحدات القوات الجوية الفضائية الروسية في هذه المناورات، ستسمح بالتدريب على أعمال التنسيق بين أصناف القوات المسلحة عند تنفيذ عمليات إنزال القوات والسيطرة على المرافق الحيوية العامة والإنزال البحري والبري، وخصوصا في مرحلة الرمي بالذخيرة الحية عند الهجوم والدفاع.

يذكر أن روسيا أجرت خلال الآونة الأخيرة سلسلة من المناورات ومراكز القيادة والاختبارات على الجاهزية القتالية لقواتها المسلحة، بالتزامن مع خطط حلف الناتو للتوسع شرقا بالقرب من الحدود الروسية.

 

المصدر: وكالات