الجيش السوري يتصدى لهجوم صاروخي كبير في اللاذقية وحماة

الجمعة, 12 يوليو, 2019 - 09:22

قامت التنظيمات الإرهابية في سوريا بهجوم صاروخي على أحياء بريف حماة الشمالي.

وقام الجيش السوري بصد الطائرات المسيرة بعد إطلاقها باتجاه ريف اللاذقية.

وأعلن مراسل ميداني في حماة أن "المجموعات الإرهابية المسلحة بلدة كرناز استهدفت مع الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة، بعدد من القذائف الصاروخية ما أسفر عن اصابة ٧ مدنيين بجروح متفاوتة الخطورة بالإضافة إلى أضرار مادية كبيرة بمنازل المدنيين، فيما سجل سقوط عدد من القذائف الصاروخية على بلدة الشيخ حديد في المنطقة ذاتها أدت لإصابة مدني".

وأضاف المراسل أن "صافرات الإنذار دوت  في مدينة محردة جراء سقوط ٣ قذائف صاروخية على أحياء المدينة وألحقت أضرارا مادية بالغة بالممتلكات دون الإبلاغ عن إصابات حتى الأن".

كما في اللاذقية سمعت سلسلة انفجارات بعيد منتصف ليل الخميس- الجمعة، ناجمة عن تصدي مضادات الدفاع الجوي الأرضية لموجتين متتاليتين من الطائرات المسيرة، مشيراً إلى أنه تم إسقاط جميعها ومنعها من الوصول إلى أهدافها.

وتأتي هجمات المسلحين هذه بعدما ألحق بهم الجيش السوري هزيمة مدوية على محور بلدة الحماميات بريف حماة الشمالي الغربي في معركة لم تستطع الفصائل فيها الحفاظ على النقاط التي تقدمت إليها قبل ساعات من دحرها، حيث تمكن الجيش السوري مساء الخميس من استعادة السيطرة على بلدة الحماميات وتلتها الاستراتيجية بريف حماة الشمالي الغربي بعد اشتباكات عنيفة خاضها مع عدة تنظيمات إرهابية مسلحة.

وأوضح مراسل عسكري لإحدى الوكالات في حماة: أن "وحدات الجيش السوري شنت هجوماً معاكسا على مواقع التنظيمات الإرهابية المسلحة في بلدة الحماميات بعد يوم من انسحاب الجيش من البلدة إلى مواقع دفاعية في محيطها، أمام الهجوم العنيف الذي شنته قوات النخبة في تنظيمي جبهة النصرة والحزب الإسلامي التركستاني من الجنسيات الشيشانية والصينية".

ونقل المراسل عن مصدر ميداني قوله: إن "الجيش السوري استقدم تعزيزات عسكرية كبيرة خلال الساعات القليلة الماضية ومن بينها مجموعات الاقتحام العاملة تحت أمرة العميد سهيل الحسن الملقب بالنمر، حيث بدأت قوات الجيش منذ ساعات الصباح الأولى بعملية تمهيد ناري كثيف باتجاه النقاط التي تقدمت إليها المجموعات المسلحة على محور بلدة الحماميات بالإضافة لقيام الطيران الحربي السوري الروسي المشترك بتنفيذ سلسلة من الغارات الجوية على مواقع المسلحين في اللطامنة وكفرزيتا والزكاة والأربعين وخطوط امدادهم الخلفية في خان شيخون وكفرنبل وحاس واحسم قاطعا خطوط إمداد المسلحين باتجاه منطقة الاشتباك في الحماميات".

وأكد المصدر أنه "تم القضاء خلال الهجوم على أكثر من 40 مسلحا وإلحاق خسائر مادية بالتنظيمات المسلحة، منها تدمير ٥ دبابات وأكثر من ٨ عربات كانت بحوزة المسلحين".