لعبة قذرة جديدة من الولايات المتحدة تجاه روسيا

الخميس, 23 مايو, 2019 - 11:27

قامت الولايات المتحدة بوضع مصنع "أفانغارد" على القائمة السوداء الأمريكية للمؤسسات والشركات الروسية المحظور التعامل معها.

وعللت وزارة الخارجية الأمريكية قرار فرض العقوبات على هذه المؤسسة بأن مصنع "أفانغارد" نقل تكنولوجيا صنع السلاح النووي إلى إيران وكوريا الشمالية وسوريا بشكل مخالف للقانون الأمريكي.

وفي الحقيقة تحاول الولايات المتحدة أن تزيح المنتجات الروسية من أسواق الأسلحة بطريق "اللعبة القذرة"، وفقا لرأي السيناتور الروسي فلاديمير جبروف.

وينتج مصنع "أفانغارد" الصواريخ لمنظومات الدفاع الجوي "إس-300" و"إس-400".

كما تلجأ الولايات المتحدة إلى فرض المزيد من العقوبات على المؤسسات والشركات الروسية في محاولة لمنع تنمية الصناعة العسكرية الروسية.

ولا يتوقع السيناتور الروسي أن تعاني المؤسسات الروسية من العقوبات الأمريكية الجديدة، ويتوقع أن ترد روسيا على من يسعى إلى إلحاق أضرار بها.