دول عربية جديدة ستصبح شريكة في مفاوضات أستانا حول سوريا

الأحد, 17 فبراير, 2019 - 20:11

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن العراق ولبنان إلى جانب روسيا وتركيا وإيران يمكن أن يصبحا مشاركين في عملية أستانا حول التسوية السورية.

وقال أردوغان، لصحفيين أتراك على متن الطائرة عائدا من سوتشي حيث شارك في اجتماع ثلاثي لرؤساء روسيا وتركيا وإيران بشأن سوريا "تستمر عملية أستانا كعملية إضافية لعملية جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة، نحن لا نعتبر أستانا بديلا لجنيف، على الرغم من فشل عملية جنيف… كما قلت مسبقا، يمكننا أيضا تضمين العراق ولبنان في مفاوضاتنا، لأن هاتين الدولتين لديهما حدودا مشتركة مع سوريا و مرتبطتان معها في مجالات مختلفة"، وفقا لصحيفة "صباح" التركية.

اقرأ أيضا: أردوغان يعلن إمكانية قيام روسيا وتركيا وإيران بعمليات مشتركة في سوريا

واحتضنت مدينة سوتشي جنوبي روسيا في 14 شباط/فبراير 2019، القمة الثلاثية حول سوريا بين الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والإيراني، حسن روحاني والتركي، رجب طيب أردوغان، حيث تم الاتفاق على مواصلة العمل للوصول للتسوية السياسية في سوريا، مع احترام سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها مع التركيز على الوضع في محافظة إدلب شرقي البلاد إضافة إلى الرفض القاطع لمحاولات فرض حقائق جديدة على الأرض في سوريا تحت غطاء محاربة الإرهاب.

يذكر، أن روسيا وإيران وتركيا تتعاون بشأن التسوية السورية في إطار عملية أستانا، على اعتبارها الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا. وتعد أستانا منصة للمحادثات حول تسوية الأزمة السورية.