بعد سنوات على الخيبات المتتالية الكشف عن أفق إيجابي بين إيران والعراق

الثلاثاء, 19 مارس, 2019 - 07:56

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن زيارة الرئيس حسن روحاني إلى العراق أدت إلى فك "عقد عشرات السنين" في العلاقات الإيرانية العراقية.

ولفت ظريف خلال زيارته إلى مدينة قم الإيرانية  إلى أن زيارة الرئيس الإيراني للعراق أثمرت عن "إنجازات جيدة للغاية"، وأضاف أنه تم الاتفاق بين البلدين على تنظيف نهر أروند (شط العرب) ومنح تأشيرة الدخول المجانية وإنشاء سكة حديد بين مدينتي "شلمجة" في محافظة خوزستان الإيرانية والبصرة العراقية.

والتقى ظريف مع المرجع الديني آية الله علي السيستاني  في ايران.

يذكر أن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، وصف العلاقات بين بلاده والعراق بأنها نموذج في المنطقة، معلنا استعداد طهران لإقامة أفضل العلاقات مع الجيران مثلما لها مع العراق.

وفي كلمته أمام حشد جماهيري في مدينة بوشهر، جنوب إيران، أشار الرئيس روحاني إلى زيارته الأخيرة إلى العراق، قائلا: "إن العلاقات بين إيران والعراق علاقات نموذجية في المنطقة، ونحن على استعداد لأن تكون لنا علاقات مع جميع الجيران، مثلما لنا مع العراق"، وذلك بحسب وكالة "فارس".

وسبق أن أكد روحاني، خلال مؤتمر صحفي عقب عودته من زيارة رسمية للعراق، الأربعاء الماضي، أن العراق هو البلد الأول للصادرات الإيرانية، مشيرا إلى أن طهران أبرمت عدة اتفاقيات في مجالات التجارة والطاقة مع العراق، قائلا، إنه لا توجد قوة في العالم تستطيع التفريق بين شعبي العراق وإيران.