أنصار الله: خطة لضرب 300 هدف في السعودية والإمارات... وصاروخ باليستي ينفجر فوق القطيف

20.05.2019

أعلن "أنصار الله" الحوثيون أن عملية أرامكو، التي تم تنفيذها قبل أيام، تمثل تدشينا لعمليات عسكرية تستهدف 300 هدفا حيويا وعسكريا في الإمارات والسعودية.

وقالت أنصار الله  أن العملية التي استهدفت بطائرات دون طيار تابعة لهم أنبوب ضخ نفط لشركة أرامكو السعودية في منطقة الرياض، تدشين لعمليات عسكرية تستهدف "بنك أهداف" يضم 300 هدف حيوي وعسكري.

ونقلت وكالة "سبأ"، التي تديرها الجماعة من صنعاء، أمس الأحد: "أكد مصدر بوزارة الدفاع أن عملية التاسع من رمضان تأتي تدشينا لعمليات عسكرية قادمة تستهدف من خلالها القوات المسلحة بنك أهداف للعدوان يضم 300 هدف حيوي وعسكري".
وأضاف المصدر: "هذه الأهداف تشمل مقرات ومنشآت عسكرية وحيوية على امتداد جغرافيا الإمارات والسعودية وكذلك المنشآت والمقرات والقواعد العسكرية التابعة للعدوان في اليمن".

وتابع المصدر: "كل جريمة سيرتكبها العدوان بحق الشعب اليمني ستقابل بعملية رد"، لافتا إلى أن "الزمن الذي كانت فيه دول العدوان ترتكب الجرائم دون أن يكون هناك رد مناسب وقاسي قد ولى فدماء وأرواح اليمنيين ليست رخيصة".

وأوضح المصدر: "في الوقت الذي سيتوقف فيه العدوان ستتوقف كل العمليات العسكرية للجيش واللجان الشعبية"، مضيفا: "توقف العدوان على اليمن مقدمة حقيقية للوصول إلى مرحلة يسود فيها السلام ويتحقق الأمن من الجميع وللجميع فاليمن لا يشكل أي تهديد على أحد ولم يكن لديه أي نوايا عدوانية ضد الجيران على الإطلاق".

وتداولت تقارير صحفية سعودية عديدة أول لقطات لاعتراض صاروخ باليستي كان متجها إلى منطقة مكة المكرمة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين.

اعترضت قوات التحالف العربي، في الساعات الأولى من الاثنين، صاروخا باليستيا أطلقته جماعة "أنصار الله" اليمنية، باتجاه مدينة الطائف التابعة لمنطقة مكة المكرمة غرب السعودية.

وتداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو لاعتراض الدفاعات الجوية للتحالف الصاروخ الباليستي.

وقالت صحيفة عكاظ السعودية، إن "قوات الدفاع الجوي السعودي في الطائف تصدت بدقة متناهية لصاروخ حوثي إيراني، وذلك قبيل تناول سحور اليوم الإثنين".

وأضافت، أن "هذا الاعتداء السافر يكشف حقيقة التخطيط الإيراني لزعزعة أمن وأمان المعتمرين في ليالي رمضان".

وكانت معلومات خاصة قد كشفت للميادين في 14 أيار/ مايو الجاري أنّ أكثر من 10 عمليات عسكرية غير معلنة نفذتها قوات صنعاء مؤخراً على أهداف في العمق السعودي.

وأكد مصدر في أنصار الله  أنّ "قواتنا جاهزة لتنفيذ المزيد من العمليات في العمق السعودي"، مشيراً إلى أنّ "العملية تمت بمساعدة بعض من الشرفاء من أبناء تلك المناطق". كما ذكر أنّ العملية جاءت رداً على العدوان السعودي المستمر على الشعب اليمني.

وتراجعت قيمة الأصول في البورصة السعودية منذ بدء التداول بواقع 2.52 %. كما سجلت 162 شركة من أصل 192 مسجلة في البورصة تراجعاً كبيراً في قيمة الأسهم.

نشرت قناة "الجزيرة"، مساء أمس الأحد، صورا تظهر حجم الضرر الذي لحق بإحدى منشآت شركة "أرامكو" السعودية، بعد استهدافها من قبل جماعة "أنصار الله" اليمنية.

وقالت القناة القطرية إن "الصور التي التقطتها أقمار اصطناعية تظهر الضرر الذي لحق بمحطة ضخ النفط رقم 8 التابعة للشركة السعودية".

وذكرت القناة أن "الصور الملتقطة بعد يوم واحد من الهجوم، توضح الأضرار التي لحقت بالمحطة رقم 8 في خط الأنابيب "شرق غرب"، مؤكدة أن هذا الخط هو الذي ينقل النفط السعودي من حقول المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي للمملكة.

كما تظهر الصور كسرا في أنبوب النفط بطول أربعة أمتار، وتسربا نفطيا غطى مساحة ألف متر مربع في اليوم التالي للهجوم الذي استهدف الأنبوب "مباشرة وبدقة"، وذلك حسب القناة.