السوريون يفتحون جبهة الشرق ... والبداية مقتل جندي أمريكي وآخر بريطاني في سوريا

30.03.2018

أعلن رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق أول سيرغي رودسكوي، أن السكان العرب الأصليين بدأوا انتفاضة ضد التشكيلات المدعومة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، في ضواحي الرقة السورية-المنصوري.

وقال رودسكوي، للصحفيين: "قيادة قوات سوريا الديمقراطية وهيئات الحكم الذاتي المحلية التي عينها الأمريكيون، لا تتعامل مع حل المشاكل الإنسانية. السكان العرب الأصليون يتعرضون للقمع والعقاب، والتعبئة القسرية جارية. هذا يسبب استياء حادا من قبل السكان المحليين".

من جهته أعلن التحالف الدولي مقتل اثنين من عناصره وجرح 5 آخرين في انفجار عبوة ناسفة في سوريا مساء أمس الخميس.
وكتب المتحدث باسم التحالف العقيد ريان ديلون في تويتر اليوم الجمعة: "قتل اثنان من أفراد قوات التحالف وجرح خمسة آخرون في انفجار عبوة ناسفة في سوريا في حوالي الساعة التاسعة مساء بتوقيت غرينيتش في 29 مارس الحالي".
وأضاف، أن المصابين تلقوا الرعاية الفورية ونقلوا لتلقي المزيد من العلاج.

وأفادت وسائل إعلام بريطانية بأن جنديا بريطانيا قتل جراء تفجير عبوة ناسفة يدوية الصنع في سوريا.
وقال متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية: "للأسف نضطر للتأكيد أن أحد أفراد القوات المسلحة البريطانية قتل جراء تفجير عبوة ناسفة يدوية الصنع في سوريا أمس".
وأضاف أن العسكري كان ينفذ مهمة مع القوات الأمريكية أثناء عملية ضد تنظيم "داعش"، عندما وقعت الحادثة، مشيرا إلى أن عائلة العسكري أبلغت بما حدث.
وأحد العسكريين القتيلين أمريكي، وتبلغ بذلك خسائر الجيش الأمريكي في سوريا 14 قتيلا، حسب الإحصاءات المعلن عنها رسميا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن أمس الخميس، أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم الخروج من سوريا، وستعطي الفرصة للدول الأخرى للاهتمام بالأمر.
وقال ترامب في خطاب ألقاه في ولاية أوهايو الأمريكية: "سنغادر سوريا قريبا جدا وسنترك الأطراف الأخرى تهتم بالأمر".

يذكر أن الولايات المتحدة لها حوالي 2000 حندي في سوريا متوزعين على عدد من القواعد في الشمال الشرقي وفي التنف، وتدعم القوات الأمريكية القوات الكردية وتشكل لها حماية، فيما تسعى الدولة السورية والجيش السوري إلى استعادة كامل الأراضي التي سيطرت عليها فصائل لا تتبع لسلطة الدولة السورية.

وتشير التصريحات الرسمية السورية والروسية إلى رفض الوجود الأمريكي في سوريا، وكانت فكرة قيام سلاح الجو الروسي بمنع سلاح الجو الأمريكي من التحليق فوق سوريا قد تم طرحها في مجلس الدوما الروسي منذ أيام، فيما أكد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، الثلاثاء الماضي، أن القوات السورية ستحرر الجولان وعفرين والرقة وإدلب وكل شبر محتل من الأراضي السورية.
ويرى الرئيس الأسد أن القوات الكردية التي تعاملت مع القوات الأمريكية هي قوات خائنة لسوريا، وقال في أكثر من مناسبة أن العمل سيكون على إخراج القوات التركية والأمريكية من خلال المقاومة.