النيجر: أخيراً، حرب لم يحبها جون ماكين

08.11.2017

انتشرت الأخبار عن حقيقة أن الولايات المتحدة لديها قوات في النيجر تقوم بعمليات سرية. تجاهل الإعلام الرسمي الكمين الذي تعرضت له القوات الخاصة الأمريكية، حتى كسبت القصة اهتمام معارضي ترامب. ولم ترد أي كلمة من جون ماكين.
لم يسبق لعضو مجلس الشيوخ جون ماكين أن دخل في حرب لم يكن حريصاً فيها، وهو يتساءل الآن عن الحماقة التي ارتُكبت في النيجر.
يمكن لعضو مجلس الشيوخ ماكين أن يدير الأمور ولكن لا يمكنه أن يخفي الآثار السيئة التي تركها خلال مسيرته السياسية. فقد رفض الجمهوريون بحكمة الحرب في كوسوفو سابقاً، ودعا ماكين إلى الحرب ضد إيران، وتعهد قبل ذلك حرب المئة عام في العراق.

شملت تهديدات السيناتور جون ماكين كل من سوريا وجورجيا ومالي ونيجيريا والصين. وكان البلد المستهدف وراء كل اعتداءات أمريكا هو روسيا. فقد كانت فكرة استئناف الحرب الباردة خياراً محبباً لدى ماكين. ويفكر ماكين بجعل قوات الأمم المتحدة تعمل كبديل له، عندما تفشل جميع الجهود الرامية إلى ترويض العالم عسكرياً.

المركزية العالمية 
يُعتبر فرض السيطرة في النيجر من مصلحة السياسة الخارجية الأمريكية. وسيكتشف المراقبون دائماً نمطاً مألوفاً، فالتحيز الأمريكي يسعى دائماً إلى دولة مركزية قوية.  

التدخل في الحرب الأهلية اليمنية 

تعمل أمريكا على فرض سلطة مركزية على المشاحنات الشائكة في اليمن. فالانفصاليون اليمنيون في حالة حرب مع الشمال منذ ما لا يقل عن 139 عاماً. سيكون من الغباء أن نعتقد أن أمريكا تُقاتل تنظيم القاعدة من خلال دعم التحالف الذي تقوده السعودية لدحر المتمردين الحوثيين الشماليين. 
يُدرك شركاء الولايات المتحدة الإماراتيون أن تحفيز المجندين للقتال في الشمال مهمة شاقة، فأولئك الذين يدافعون عن أرضهم ومنازلهم بسعادة، مواقفهم غير واضحة حول القتال من أجل طرف آخر. 
تزدحم إفريقيا بالمصالح القبلية أكثر من الشرق الأوسط، فليس هناك لماكين أو للقيادة المركزية للولايات المتحدة أي أمل في التفاهم، لأن ارتباطهم بوطنهم أمريكا مجرد فكرة، وليس كالمجتمعات التي يرتبط فيها دم الناس بالتراث الثمين.

والآن النيجر

يُقال إن الأمريكيين والفرنسيين يقومون بتمكين القوات المحلية للنيجر ضد داعش، وهذا كلام فارغ فليس هذا هو الحال أبداً. لا يختلف الوضع في إفريقيا عن أفغانستان والعراق، فالصراعات إقليمية وقبلية وقديمة.
لم تتسلل أية قوات معادية إلى قرية تونغو تونغو النيجرية التي نصبت كميناً للقوات الأمريكية، بل كان قراراً اتخذته الحكومة المركزية النيجرية.
تعتمد النيجر على الرشاوي من الغرب وتمثل حالة أخرى من الأراضي الإسلامية القبلية والمتعددة الأعراق والذين يرفضون الأمريكيين.

ونهايةً، إذا دفعت كراهية جون ماكين للرئيس ترامب بالولايات المتحدة للتساؤل عن التدخل في النيجر، فهذا أمر جيد.