الناتو في ذكرى تأسيسه.. تاريخ حافل بالدم في العالم

05.04.2019

احتفل حلف شمال الأطلسي (الناتو) في الرابع من أبريل/نيسان بمرور 70 عاما على إنشائه.

وأعلن مؤسسو الحلف أن هدفه توفير الأمن لأعضائه في أوروبا ومنطقة المحيط الأطلسي. غير أن الأعوام الماضية أظهرت أن الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية يعمل على تحقيق هذا الهدف على نحو يُرضي الولايات المتحدة التي ترى لها مصلحة في التدخل في ما يجري في الدول الأخرى من أجل تحقيق غاياتها الخاصة، ولا تتوانى عن التدخل بشكل انفرادي.

العراق 1991

غزت قوات الولايات المتحدة وحلفائها العراق في عام 1991، مستغلة الفرصة التي هيأها الرئيس العراقي صدام حسين حين هاجم جيشه الكويت. وتم تشكيل التحالف الدولي لتنفيذ عملية "عاصفة الصحراء".

يوغسلافيا 1995

نفذ الناتو عمليته العسكرية الكبيرة الأولى دون موافقة الأمم المتحدة. وشن الناتو عمليته الحربية الأولى على دولة أجنبية لا تنتمي إلى الحلف بواسطة الطائرات الحربية الأمريكية في الغالب التي قصفت مواقع صرب البوسنة.

أفغانستان والسودان 1998

تعرضت سفارة الولايات المتحدة في كل من تنزانيا وكينيا إلى هجوم في عام 1998. وردّت الولايات المتحدة بقصف صاروخي استهدف معسكرات تنظيم "القاعدة" في أفغانستان ومصنع الدواء في السودان.

يوغسلافيا 1999

شن الناتو عمليته العسكرية الجديدة على يوغسلافيا في عام 1999 من أجل "إخراج القوات الصربية من إقليم كوسوفو". وأدى "التدخل لأغراض إنسانية" إلى قصف العاصمة بلغراد والكثير من المدن اليوغسلافية الأخرى بالصواريخ والقنابل.

أفغانستان 2001

بدأت الولايات المتحدة وحلفاؤها أطول حرب في تاريخها في أكتوبر/تشرين الأول 2001 ضد حركة طالبان في أفغانستان ردا على هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

ولم تنته تلك الحرب حتى الآن ولكن الولايات المتحدة بدأت ترتيبات سحب قواتها من أفغانستان.

العراق 2003

بدأت الولايات المتحدة عمليتها الحربية الجديدة ضد العراق بعد أن حاولت إقناع المجتمع الدولي بأن العراق يقوم بصنع أسلحة الدمار الشامل.

وأنهت الولايات المتحدة حربها على العراق رسميا في عام 2011 بسحب قواتها المتبقية في هذا البلد.

باكستان واليمن والصومال 2002

بدأت الولايات المتحدة تحارب تنظيمات الإرهاب في اليمن وباكستان والصومال عن بعد بواسطة الطائرات بدون طيار منذ عام 2002، متجاهلة معاناة المدنيين من الضربات التي توجهها الطائرات الأمريكية.

ليبيا 2011

قام الناتو بتنفيذ العملية العسكرية في ليبيا في عام 2011، مستغلا قرار مجلس الأمن الدولي بشأن فرض عقوبات على سلطات هذا البلد. وعاقب الناتو السلطات الليبية من خلال القصف الجوي الذي استهدف قوات ومنشآت حكومية في هذا البلد.

وأوقف الحلف تدخله في ليبيا رسميًا في أكتوبر/تشرين الأول 2011 بعد مقتل معمر القذافي.

وقُتل 40 ألف شخص أثناء تدخل الناتو في ليبيا حسب تقديرات الخبراء.