الجيش الروسي يقاتل الإرهاب بسلاح كهرومغناطيسي

09.12.2017

ذكر موقع "راشان بيوند ذا هيد لاين" أن الجنود الروس سيسقطون الطائرات بدون طيار التي يستخدمها الإرهابيون في سوريا بواسطة سلاح كهرومغناطيسي متطور جديد دون الحاجة إلى أية رصاصة.
ويتنافس حالياً مصنعان للأسلحة على عقد بقيمة عدة ملايين روبل لتزويد الجيش الروسي بأحدث الأسلحة ذات التكنولوجيا الفائقة. وتم الكشف عن أول نموذج لبندقية كهرومغناطيسية في العالم خلال عرض التكنولوجيا العسكرية للجيش الروسي قبل ستة أشهر. وتم اختبار بنادق "ستوبور" الجديدة في سوريا.
وقال ديمتري كلوشكو، رئيس شركة "لوكماس" المنتجة للسلاح المستقبلي، أن السلاح مصمم لقطع إشارات الواي فاي وال GPS الخاصة بالعدو، بهدف تعطيل الطائرات بدون طيار وقطع قنوات الاتصال بها. ويبلغ مدى بندقية "ستوبور" نصف كيلومتر.
وأفادت الأنباء أن طائرات بدون طيار تابعة لتنظيم "داعش" قد دمرت مستودع للذخيرة تابع للجيش السوري في دير الزور، وقتلت سائق دبابة "أبرامز" عراقية، ودمرت مركبة "همفي" مدرعة تابعة لأجهزة الأمن العراقية.

البنادق الكهرومغناطيسية، وبنادق (AK-47) الجديدة
قررت شركة كلاشينكوف دخول التنافس في هذا السوق وكشفت النقاب عن بندقيتها الجديدة المضادة للطائرات بدون طيار (ريكس-1).

وقال نيكيتا خاميتوف رئيس قسم المشاريع الخاصة في شركة "زالا آيرو" (الشركة الشقيقة لكلاشينكوف، والتي طورت هذا النوع من الأسلحة)، أن بندقية (ريكس-1) هي بندقية لاسلكية مغناطيسية تعطل قنوات التحكم والقيادة بالطائرات بدون طيار الأكثر شيوعاً في العالم، كما أنها مزودة بعدد من الوحدات الكهرومغناطيسية والأشعة تحت الحمراء القابلة للتبديل، والتي تعطل أنظمة (غلوناس، GPS، GSM) والتي هي عبارة عن أنواع مختلفة من أنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية.
ووفقاً لخاميتوف، فمن الممكن تغيير فوهة هذا السلاح وتثبيت المكونات اللازمة في بضع ثوانٍ، تماماً مثل تغيير مخزن بندقية هجومية.
وإن بندقية (ريكس-1) قادرة على العمل لمدة أربع ساعات، ثم يمكن للمستخدم إعادة شحنها لمدة أربع ساعات باستخدام مقبس عادي 220فولت، أو مأخذ من بطارية عادية للاستخدام دون انقطاع.
تتفاعل الطائرات بدون طيار بشكل مختلف مع هذا النوع من الأسلحة. واعتماداً على النموذج الدقيق، فإن الطائرات بدون طيار تستجيب بوضعين افتراضيين في حالة فقدان الاتصال مع المشغل: إما العودة إلى نقطة البداية أو الهبوط إلى الأرض تلقائياً. وقال خاميتوف: "في حال هبوط الطائرة على الأرض ستختفي من رادارات العدو، وتصبح بين يديك".