بوتين يوسع نفوذ روسيا بقوانين واحتمالات بضم أراضي جديدة لسيادتها

26.04.2019

 أعطى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضمانات أمنية لأهالي منطقة دونباس الذين أيدوا قيام جمهوريتين شعبيتين مستقلتين عن نظام الحكم في أوكرانيا، جمهورية دونيتسك وجمهورية لوغانسك، بعد أن تمردوا على انقلاب وقع في العاصمة الأوكرانية كييف عام 2014. والآن أضيفت ضمانة مهمة أخرى إلى تلك الضمانات يوفرها ويؤمنها قرار رئيس الدولة الروسية بشأن منح الجنسية الروسية للراغبين فيها من سكان دونباس.

ويقضي القرار الصادر عن رئيس الدولة الروسية بضرورة تسهيل وتبسيط إجراءات حصول أهالي دونباس على الجنسية الروسية بمنح بطاقة الهوية الروسية لهم في أسرع وقت.

وعلل الرئيس بوتين قراره، قائلا إنه لا يريد خلق مشاكل للسلطة الأوكرانية الجديدة، ولكنه يرفض أن تستمر معاناة الناس في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك.

وترفض السلطة الأوكرانية الاعتراف باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، ولكنها تصر على حرمان سكان منطقة دونباس من أبسط حقوق المواطن الأوكراني.

وقدمت السلطة الأوكرانية شكوى من قرار الرئيس الروسي إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وقال السيناتور الروسي أوليغ موروزوف تعقيبا على الشكوى الأوكرانية إن منح بطاقات الهوية الروسية لسكان جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك "حقنا السيادي".

وأصدر الرئيس الروسي قراره بعدما جرت في أوكرانيا الجولة الثانية والأخيرة من انتخابات رئاسة الجمهورية التي أظهرت نتائجها ضرورة تغيير رئيس الجمهورية الأوكرانية.