63 % من الناس يدّعون التدين

09.11.2017

يقول (63%) من الناس الذين شملهم أحد الاستطلاعات أنهم متدينون.
تُعتبر الصين الدولة الأقل تديناً في العالم وتضم ضعف عدد الملحدين المقتنعين الوجودين في أي دولة أخرى بنسبة (61%) من الملحدين، تليها هونغ كونغ بنسبة (34%)، واليابان بنسبة (31%)،وجمهورية التشيك بنسبة (30%)، وإسبانيا بنسبة (20%). 
تُعد تايلاند البلد الأكثر تديناً في العالم بنسبة (94%) من المتدينين وتليها أرمينيا وبنغلادش وجورجيا والمغرب بنسبة (93%).
تشير الأبحاث الجديدة التي أُجريت في عيد الفصح أن ستة من كل عشرة مواطنين أي نسبة (63%) يقولون أنهم متدينون، بينما يقول واحد من كل خمسة أشخاص أي نسبة (22%) أنهم ليسوا كذلك، ويعتبر واحد من كل عشرة أشخاص أي نسبة (11%) أنهم ملحدون مقتنعون. 
يصف ما يزيد عن ثمانية من كل عشرة أشخاص في إفريقيا والشرق الأوسط (أي نسبة تتراوح بين 82% إلى 86%) أنفسهم بالمتدينين، بينما يقول سبعة من كل عشرة أشخاص (أي بنسبة تتراوح بين 66% إلى 71%) في أوروبا الشرقية وأمريكا، و ستة من كل عشرة أشخاص (أي بنسبة 62%) في آسيا أنهم متدينون.

نشرت الرابطة الرائدة العالمية في أبحاث السوق والاقتراع (وين/غالوب) أحدث بياناتها حول استكشاف المعتقدات الدينية لدى 63898 شخص من 65 بلداً في جميع أنحاء العالم.

اختلفت الآراء في أوروبا الغربية وأوقيانوسيا بين الأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم متدينين والأشخاص الذين لا يعتبرون أنفسهم كذلك، وكانت النسب كالتالي ( 43% من الأشخاص الذين يقولون أنهم متدينون، مقابل 37% من الأشخاص غير المتدينين في أوروبا الغربية) و ( 44% من المتدينين مقابل 37% من غير المتدينين في أوقيانوسيا). ويوجد في هاتين المنطقتين بالإضافة إلى آسيا أكبر عدد من الملحدين بنسب كالتالي: ( أوروبا الغربية 14%، آسيا 14%، أوقيانوسيا 12%).

الأكثر تديناً 

اكتشفت الأبحاث أن المناطق الأكثر تديناً هي إفريقيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بنسب (86%) من المتدينين في إفريقيا و (82%) من المتدينين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كانت أكثر الدول التي شملتها الدراسة تديناً هي تايلاند حيث قال (94%) أنهم متدينون و (2%) فقط وصفوا أنفسهم أنهم غير متدينين أو ملحدين. يلي تايلاند أرمينيا وبنغلادش وجورجيا والمغرب بنسبة (93%) من المتدينين، وفيجي بنسبة (92%)، وجنوب إفريقيا بنسبة (91%). ويصف فقط (30%) من مواطني المملكة المتحدة البريطانية أنفسهم بأنهم متدينين، في حين (70%) من الروس و(56%) من الأمريكيين يصفون أنفسهم بذلك.

الأقل تديناً

تُعتبر أوروبا الغربية وأوقيانوسيا هي المناطق الوحيدة التي يكون فيها نصف السكان إما ملحدين أو غير متدينين، بنسبة (51%) في أوروبا الغربية و (49%) في أوقيانوسيا. ووجد أن أقل بلد متدين هو الصين، حيث أن (61%) من الناس ملحدين و (29%) يقولون أنهم ليسوا متدينين، مقابل (7%) فقط من المتدينين. ويلي الصين هونغ كونغ بنسبة (34%) واليابان (31%) من الملحدين. وثبت أن السويد هو البلد الأقل تديناً في العالم الغربي حيث يقول 78% من الناس أنهم غير متدينين أو ملحدين.
وقال (65%) من الناس الذين تم سؤالهم في إسرائيل أنهم ملحدون أو غير متدينين مقابل (30%) فقط من المتدينين. أما في الأراضي الفلسطينية (الضفة الغربية وغزة) فالناس أكثر تديناً، حيث يقول (75%) من الناس أنهم متدينون مقابل (18%) من غير المتدينين.

الديموغرافية العالمية للدين

تكشف العلاقة بين الجنس والعمر والدخل والتعليم وتدين الناس عن اتجاهات مثيرة للاهتمام. فيميل الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 34 عاماً ليكونوا أكثر تديناً بنسبة (66%) منهم، مقابل (60%) للفئات العمرية الأخرى. ويميل أيضاً غير المتعلمين ليكونوا أكثر تديناً بنسبة (80%) منهم.
ويبدو أن الدخل يمارس تأثيراً أكبر، فيقول أقل من 50% من ذوي الدخل المرتفع والمتوسط الارتفاع أنهم متدينون مقابل 70% من ذوي الدخل المنخفض والمتوسط الانخفاض. ويصل بالمثل عدد الملحدين إلى (22%) و (25%) بين الأشخاص ذوي الدخل المتوسط الارتفاع والمرتفع، وإلى (6%) و (5%) بين ذوي الدخل المنخفض والمتوسط الانخفاض. 

وقال جان مارك ليجيه،رئيس جمعية وين/غالوب الدولية: " لايزال الدين يهيمن على حياتنا اليومية، ونرى أن العدد الإجمالي للأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم متدينين هو مرتفع نسبياً. وعلاوةً على ذلك فإن عدد الشباب المتدينين المتزايد على الصعيد العالمي، يجعلنا نفترض أن عدد الأشخاص المتدينين مستمر في الزيادة ".