إيران: "على ترامب مساعدة جياع أمريكا بدلا من الإساءة للشعب الإيراني"

02.01.2018

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي الخامنئي أن "أعداء إيران يتحينون الفرصة دوما للأضرار بالشعب الإيراني وفي الأحداث الأخيرة تحالفوا بمختلف الإمكانيات الموجودة تحت تصرفهم ومنها المال والسلاح والسياسة والأجهزة الأمنية للإضرار بالثورة الإسلامية".
ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن الخامنئي قوله في كلمة اليوم إن "ما يمنع الأعداء من تنفيذ مخططاتهم هو وجود روح الشجاعة والتضحية والإيمان لدى الشعب الإيراني" منوها بالتضحيات التي قدمها هذا الشعب في التصدي للمؤامرات التي استهدفت إيران على مدى العقود الماضية.
وأكد النائب الأول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري أن الإصلاحات التدريجية المتوافقة مع القوانين تشكل السبيل إلى تحسين الاوضاع في البلاد، بحسب "سانا".
وقال جهانغيري في تغريدة على تويتر اليوم إن "الإصلاحات لا تستغني عن مشاركة ناشطة لجميع فئات الشعب والنخب والمؤسسات" مضيفا أن "هذا هو السبيل الذي يولد الأمل والحركة ويجعل صوت ومطالب الجميع مساهمة في مصير البلد".
بدوره أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية محمد باقر نوبخت في مؤتمر صحفي اليوم أن "كل الشعب الايراني تضرر من أعمال الشغب التي شهدتها بعض المدن الايرانية" مشيرا إلى أن الحكومة تضمن حق الشعب في التظاهر أو الانتقاد استنادا للدستور وحقوق المواطنة وتفرق بين المحتجين ومثيري الشغب.
وأوضح نوبخت أن المعيار الذي يضعه الدستور للتفريق بين الاحتجاج والشغب هو عدم المساس بالأمن العام مؤكدا ضرورة احترام القانون.
وانتقد السفير الإيراني في لندن حميد بعيدي نجاد تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخيرة تجاه إيران مؤكدا أن على ترامب مساعدة جياع أمريكا بدلا من إطلاق إساءات غير مسبوقة للشعب الإيراني.
وقال بعيدي نجاد إن "أمريكا والغرب يدركون جيدا أننا سنتمكن من حل مشاكلنا لكن الغريب هو أن ترامب في إساءة واضحة كان قد وصف الشعب الإيراني بالشعب الإرهابي والآن تحت ذريعة التعاطف مع المشاركين في الاحتجاجات وصف في إساءة أخرى الشعب الإيراني بالشعب الجائع الذي يستحق الشفقة في الوقت الذي يعاني شعبه من الجوع والفوارق الطبقية منذ سنوات رغم امتلاك بلاده أكبر اقتصاد في العالم".