أستانا 6 سيعقد آخر الشهر وسط نجاح نسبي في اتفاق الجنوب السوري

08.08.2017

أكد وزير الخارجية الكازاخستاني خيرات عبد الرحمانوف اليوم أن التحضيرات لاجتماع أستانا 6 حول سورية لا تزال مستمرة مشيرا الى ان الاجتماع سيعقد في موعده اواخر الشهر الجاري.

وقال عبد الرحمانوف في تصريحات للصحفيين نقلتها وكالة تاس اليوم إن “أجندة المحادثات ستحدد بناء على نتائج الاجتماع بين الدول الضامنة لعملية أستانا وهي روسيا وايران وتركيا الذي يعقد هذه الايام في العاصمة الإيرانية طهران على مستوى الخبراء”.

وأضاف أنه “ليس هناك اي تغييرات فيما يتعلق بموعد الجولة القادمة من اجتماع استانا ونحن نجري التحضيرات لعقد هذه المحادثات اواخر آب الجاري”.

يذكر أن العاصمة الكازاخية استانا استضافت خمسة اجتماعات حول سورية هذا العام كان آخرها في الرابع والخامس من تموز الماضى وأكدت في مجملها الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وتثبيت وقف الأعمال القتالية.

اتفاق الجنوب السوري صامد واقتراب التطبيق في الغوطة وشمال حمص

جاء اتفاق الجنوب السوري الذي تم بين الرئيسين الروسي والأمريكي في هامبورغ ليكرس وقفا للعمليات القتالية في محافظات درعا والقنيطرة والسويدا وحقق حتى الآن نجاحا نسبيا حيث انخفض بشكل كبير حجم العمليات القتالية، وبذلك تكون جزء من اتفاق المناطق الأربع التي تم الاتفاق عليها في اجتماع أستانا السابق قد أنجز بشكل نسبي مقبول قد يهيء لمرحلة أفضل في الجنوب السوري.

أما باقي المناطق، فقد تم بشكل شبه نهائي الاتفاق على منطقة الغوطة الشرقية مؤخرا، ومن المرجح تطبيق الاتفاق قريبا لينهي 6 سنوات من المعارك شرق العاصمة دمشق.

وتتم مفاوضات حول تطبيق اتفاق مشابه في ريف حمص الشمالي في مناطق الرستن وتلبيسة وباقي مناطق ريف حمص الشمالي التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة.

وفي إدلب يتصاعد الصراع بين جبهة النصرة من جهة والفصائل المدعومة تركيا من جهة أخرى، ولكن يبدو أن استقرار وضع إدلب والريف الغربي لحلب سيكون في المراحل الأخيرة من سلسلة تطبيق اتفاقات المصالحة المترتبة على المفاوضات السورية.