أردوغان لا يستبعد اتصالات مستقبلية مع الأسد

24.11.2017

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن أبواب السياسة تبقى مفتوحة ومن غير المناسب القول "أبداً" بشكل عام.

و لم يستبعد إمكانية إجراء اتصال مستقبلاً بالرئيس السوري بشار الأسد، حول وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا.

ونقلت صحيفة "حريات"، عن أردوغان، قوله للصحفيين الأتراك، عقب قمة سوتشي حول سوريا، ردا على سؤال حول إمكانية الاتصال بالأسد لبحث "وحدات حماية الشعب": "مهما حدث غدا، كل شيء يعتمد على الظروف. من غير المناسب القول "أبدا" بشكل عام. أبواب السياسة مفتوحة دائما حتى آخر لحظة".

لقاء سوتشي كان إيجابيا

وأكد أردوغان، أن المباحثات الدولية حول سوريا في أستانا كانت في مصلحة منطقة الشرق الأوسط بأكملها.

وقال أردوغان: "هذه اللقاءات في أستانا صبت في مصلحة المنطقة بأكملها، الحمد لله، لقد تم تحقيق نتائج ملموسة".
كما أكد الرئيس التركي أن اللقاء الثلاثي هام لوقف حمام الدم في سوريا، وأعرب عن أمله في التوصل لاتخاذ "قرارات حاسمة" حول سوريا خلال لقاء سوتشي اليوم.

وقال أردوغان: "هذا اللقاء الثلاثي مهم جدا من أجل وقف إراقة الدماء، ووضع حد للأزمة التي تستمر منذ سنوات طويلة".

وأكد أنه "يجب على كافة الأطراف المعنية المساهمة بأكبر قدر ممكن في تحقيق التسوية السياسية للأزمة يقبلها الشعب السوري".