موقف قادة دول "بريكس" حول مستقبل سوريا والعراق

04.09.2017

أكد قادة دول مجموعة بريكس دعمهم الكامل لمساري استانا وجنيف حول الأزمة فى سورية داعين المجتمع الدولي إلى تشكيل تحالف دولي واسع لمكافحة الإرهاب.

وأشار بيان مشترك لاجتماع القمة المنعقدة في مدينة شيامين جنوب شرق الصين وفق ما نقلت وسائل إعلام إلى دعم دول مجموعة بريكس الكامل لمساري جنيف واستانا وترحيبها بإقامة مناطق تخفيف التوتر في سورية التي ساهمت بخفض مستويات العنف وإضفاء دينامية إيجابية وتوفير الظروف لتحقيق تقدم ملحوظ في المحادثات حول الأزمة في سورية برعاية الأمم المتحدة.

وجدد قادة دول مجموعة بريكس تأكيدهم على الحل السياسي للأزمة في سورية وفق القرار رقم 2254 بما يضمن سيادة سورية واستقرارها وسلامة أراضيها.

وكان مجلس الأمن الدولى وافق بالاجماع فى الثامن عشر من شهر كانون الأول عام 2015 على قرار بشأن التوصل إلى حل سياسى للازمة فى سورية حمل الرقم 2254 يؤكد أن السوريين هم من يحددون مستقبل بلادهم بأنفسهم دون أى تدخل خارجى وأن التنظيمات الإرهابية خارج أي عملية سياسية.

من جهة أخرى أكد قادة دول مجموعة بريكس معارضتهم القطعية لاستخدام الأسلحة الكيميائية في سورية من أي جهة مهما كانت الأهداف والظروف.

مواقف أخرى

وفي الشأن العراقي توجه المشاركون في القمة بالتهنئة إلى الشعب العراقي وحكومته بمناسبة تحرير مدينة الموصل من تنظيم “داعش” الإرهابي والتقدم الذي تم تحقيقه في محاربة الإرهاب مجددين تمسكهم بسيادة العراق ووحدة أراضيه واستقلاله السياسي.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن في العاشر من تموز الماضي تحرير مدينة الموصل بالكامل من إرهابيي “داعش” بعد عملية عسكرية واسعة النطاق شاركت فيها القوات العراقية المشتركة على مدى نحو تسعة أشهر.

وحول الملف النووي الإيراني أكد قادة مجموعة بريكس دعمهم الكامل لخطة العمل المشترك الشاملة بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد ودعوا كل الأطراف المعنية إلى تنفيذ التزاماتها بالكامل بضمان التطبيق الشامل والفعال للخطة بهدف تعزيز السلام والاستقرار على  المستويين الدولي والإقليمي.

وكانت إيران وقعت مع مجموعة خمسة زائد واحد في تموز من العام 2015 الاتفاق النهائي حول الملف النووي الإيراني ودخل الاتفاق المذكور حيز التنفيذ في السادس عشر من كانون الثاني عام 2016.

وفيما يتعلق بالوضع في اليمن دعا قادة المجموعة إلى وقف العمليات القتالية واستئناف المحادثات المدعومة من قبل الأمم المتحدة.