إعادة انتخاب "الأمير" .. قوة التنين الصيني

25.10.2017

أعاد مندوبو المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعى الصينى انتخاب زعيم الصين شي جين بينغ لمنصب الأمين العام للجنة المركزية للحزب. وبذلك يعزز ممثل "الأمراء" وضعه السياسي على مستوى الصين الشعبية.
وهنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الزعيم الصينى على فوزه. وأكد أن نتائج التصويت ستدعم سياسات تسريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية للصين وتعزيز موقفها الدولي. وأعرب الرئيس الروسي عن ثقته في أن قرار المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني، والذي يعتبر " حدثا تاريخيا"، سوف يساعد على تعزيز الشراكة الشاملة بين البلدين".

وشكر الرئيس الصيني والذي أصبح يمثل ما يسمى التجمع الداخلي من "الأمراء" جميع أعضاء الحزب على ثقتهم ووعد بالعمل بقوة مضاعفة "للوفاء بالمهام المشتركة وتحقيق الأهداف المشتركة". وذكر أنه فى الأعوام الخمسة القادمة ستوسع الصين إصلاحاتها وتشارك بنشاط على الساحة الدولية.

وسبق أن أدخل أعضاء المؤتمر  اسم وفكرة الرئيس الصيني إلى النظام الأساسي للحزب، وعلى وجه الخصوص رؤية شي بينغ "عهد جديد من الاشتراكية ذات الخصائص الصينية". 

وكان الرئيس الصيني بشر في افتتاح المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني، بولادة “عصر صينيّ جديد“، ودعا إلى الحفاظ على وحدة أراضي الدولة الصينية. وجاء الخطاب ممجداً للصين والتقدم الذي أحرزته كما رفع من شأن الشيوعية الصينية والحزب أيضاً.

كما تم استبدال خمسة من الأعضاء السبعة في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي في الحزب الشيوعي الصيني، واستثنى هذا التعديل الذي أدخل على اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني، أعلى هيئة للسلطة في البلاد، الرئيس شي جين بينغ، ورئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ.

وانضم إلى التشكيلة الجديدة للجنة الدائمة للمكتب السياسي في الحزب الشيوعي الصيني، كل من نائب رئيس مجلس الدولة وانغ يانغ، ورئيس لجنة الحزب في شانغهاى هان تشانغ، ورئيس مستشارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني لي تشان تشو، ورئيس إدارة التنظيم باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني تشاو ليتسي، ورئيس مركز الدراسات السياسية التابع للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وانغ جونين.