بوتين يفاجئ واشنطن ويأمر بطرد 755 دبلوماسيا وموظفا أمريكيا

31.07.2017

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الأحد أن لدى روسيا طيف واسع من الإجراءات للرد على العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة.

وقال بوتين، إن روسيا عرضت على واشنطن التعاون عدة مرات بما في ذلك التعاون في الأمن السيبراني ولم تسمع سوى اتهامات لا أساس لها، مؤكداً، في الوقت ذاته، أن روسيا والولايات المتحدة يحرزان تطورًا في التعاون بالرغم من الصعوبات.

وأوضح الرئيس الروسي، أن 755 دبلوماسيا أمريكيا سيضطرون إلى مغادرة روسيا، مضيفا أن هذا الإجراء حساس بالنسبة لواشنطن.

بيسكوف يشرح الموقف

أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، منح الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة للمغادرة كما تم التعامل مع الدبلوماسيين الروس في الولايات المتحدة.

وقال بيسكوف، اليوم الاثنين 31 يوليو/ تموز، "إنه خيار الولايات المتحدة، بالأمس، عندما تحدث بوتين، قال: الدبلوماسيين والموظفين التقنيين. الحديث يدور ليس فقط عن الدبلوماسيين، بالطبع لا يوجد هذا العدد من الدبلوماسيين، الحديث يدور عن الدبلوماسيين والشخصيات التي لا تتمتع بصفة دبلوماسية والموظفين في مكان العمل من المواطنين الروس العاملين هناك".
وأضاف المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية، أن روسيا مهتمة بالتعاون مع الولايات المتحدة في المجالات التي لها مصلحة وفائدة فيها.

وقال "لقد قال [الرئيس بوتين] إننا دون شك نحتفظ بحق القيام بردة فعل إضافية ما، لكنه بخصوص إذا كان يرى أن ذلك ضروري في الوقت الحالي، قال إنه لا يرى الأمر كذلك، وذلك لأن روسيا مهتمة في مواصلة التعاون مع الولايات المتحدة في المجالات التي لدينا مصلحة وفائدة بها".