بعد دخول الحرب في اليمن عامها الرابع.. الحوثي للسعودية: قادمون بطائراتنا ومنظوماتنا المتطورة

26.03.2018

قال زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي إن أمريكا تستخدم السعودية والإمارات كأدوات لتنفيذ مصالحها في المنطقة، وذلك بحسب موقع "المادين نت" .

وأضاف في كلمة له في الذكرى الثالثة للحرب على اليمن أنّه بعد الأعوام الثلاثة انكشفت الأمور على نحو غير مسبوق ليرى الجميع أن اليمن يتعرض لعدوان وغزو واحتلال، وأنّ دول التحالف تريد السيطرة على الشعب اليمني واحتلال بلدهم لأهمية موقعه على مستوى المنطقة"، مؤكداً أن الحرب على اليمن لا تخرج عن السياق الاستعماري الأميركي، وأنّ اليمنيين على وعي كامل بما تريده أميركا من تقسيم للمنطقة.

وأشار الحوثي إلى أن "الدور المعلوماتي ربع المعركة، واللوجستي ربع آخر، والتخطيط والإشراف مهم، والأميركي يقوم بذلك والسعودي يموّل"، مشدداً على أن الشعب اليمني ومهما كانت جراحاته فإنه لا يزال يتطلع إلى شعب فلسطين ليقول له "أنا إلى جانبك أيها الشعب الفلسطيني".

وبحسب زعيم أنصار الله فإنّ السعودية والإمارات "باتتا مكشوفتين بالتورط في صفقة القرن والتآمر على فلسطين"، موضحاً أنّ السعودية باتت مفضوحة إقليمياً ودولياً بأنها تقوم "بدور تخريبي".

وحول المرحلة المقبلة قال الحوثي "قادمون للعام الرابع بطائراتنا المسيرة وعلى مدى بعيد، وبتفعيل غير مسبوق للمؤسسة العسكرية، وبمنظوماتنا الصاروخية والمتطورة والمتنوعة التي تخترق كل أنواع أنظمة الحماية الأميركية".

"أنصار الله" توجه دعوة إلى دول التحالف العربي

وجه صالح الصماد، رئيس المجلس السياسي في صنعاء، اليوم الاثنين 26 مارس/آذار، دعوة إلى دول التحالف العربي، عقب إطلاق القوة الصاروخية التابعة لـ"أنصار الله" 7 صواريخ باليستية على السعودية.

وقال الصماد في، خطاب نقله "موقع المسيرة" الموالي لجماعة "أنصار الله": "أوجه دعوة لقوى العدوان، أوقفوا غاراتكم، نوقف صواريخنا".
وتابع: "رسائل القوة الصاروخية، ليست إلا رسالة سلام، فإذا أردت السلام فاحمل السلاح".

وطالب الصماد دول التحالف بـ"ضرورة اقتناص الفرصة، والذهاب نحو سلام عادل في اليمن".

وأردف: "ندعو كذلك كافة القوى المحلية المنخرطة مع العدوان للعودة إلى جادة الصواب للتفاهم حول كل القضايا".

واستطرد: "نهيب كذلك بأحرار الخارج، الذين نقلوا المعاناة، التي يعيشها شعبنا تحت العدوان والحصار، ضرورة تعزيز عوامل الصمود، وتوحيد جميع الجبهات نحو الخيار الوحيد للوصول إلى الحسم والانتصار".

وقال الصماد:

"على المبعوث الأممي الجديد أن يدرك أسباب فشل سلفه، كما أن الحفاظ على الجبهة الداخلية، مسؤولية الجميع".

واختتم رئيس المجلس السياسي: "معاناة شعبنا لن يتحملها شعب آخر، وتتطلب جهدا كبيرا لرفعها عن كاهل الشعب، ونطالب كافة الأجهزة الأمنية بمزيد من اليقظة للحفاظ على الإنجازات الكبيرة".

وكانت القوة الصاروخية، التابعة لـ"أنصار الله" قد أعلنت عن إطلاقها 7 صواريخ باليستية على السعودية، استهدفت قواعد عسكرية في الرياض وأماكن أخرى، وأسفرت عن مقتل شخص واحد (مقيم مصري) وإصابة اثنين آخرين.